نهم الحمل

صورة فريق أحلى حياة
نهم الحمل

سواء كان ذلك في الشوكولاته، الأرز المنفوش، أو الطباشير، حاولي فهم نهمك الشديد في الحمل وكيفية التعامل معه.
انها الثالثة صباحا. استيقظتي للذهاب مرة أخرى للحمام ( بفضل الحمل ) وفجأة لهفة ضخمة لشيء لذيذ في الثلاجة... وبعد دقيقتي، أكلته كله!

مرحبا بك في عالم نهم الحمل. منذ الليلة الماضية وأنتي تشعرين بأنك ترغبين بشدة بمأكولات معينة. لا تقلقي، فإن نهمك طبيعي جدا ويمكن التحكم فيه تماما. على الرغم من أن هنالك أسباب لا تعرفينها وراء هذه الرغبة.

النظريات المختلفة

عموما هناك رأيان حول ما يسبب الرغبة الشديدة في الطعام (النهم) في الحمل:

الأول هو أنها طريقة يخبرك بها جسمك أنه يعاني من نقص في فيتامين أو معدن معين.

والثاني هو التغير في الهرمونات. إذ أن مستويات البروجستيرون والاستروجين في الجسم يتقلبان عدة مرات خلال اليوم. فارتفاع هرمون البروجسترون يجعلك تشعرين بمذاق الأشياء الحلوة بشكل أفضل، في حين أن ارتفاع هرمون الاستروجين يمكن ان يدفعك نحو شيء أكثر ملوحة.

الطباشير، الفحم والتراب

إذا كنت تجدين نفسك تتمنين الأشياء التي ليست صالحة للأكل، فأنت تعانين من ما يعرف بـ بيكا.

مرة أخرى، من غير المعروف سبب حدوث هذه الرغبة عند الحوامل، ولكن واحدة من النظريات الممكنة هي أن النهم مرتبط بالرغبة في تقليل حرقة المعدة أو الارتداد الحامضي للمعدة.

بالتأكيد الرغبة في أكل الأشياء غير الصالحة للأكل ليس آمنا، لذا عليك أن تناقشي الأمر مع طبيبة الحمل المتابعة لك.

التحكم بنهمك

تعاملي مع هذه الرغبة وكأنها جزء من حميتك اليومية، إذا كان ما ترغبين به صحيا، فإمضي وتناوليه، وإن لم يكن، فاستمتعي به باعتدال. فقط حاولي السيطرة على الكميات.

وإن كنتي تعانين من تعب المعدة عندما تأكلين، فإن الوجبات بكميات أقل مع عدد مرات أكثر سيساعد بالتخلص من هذه المشكلة. مما سيعمل على تنظيم مستوى السكر في دمك وبدوره سينظم إفراز الهرمونات، مما سيساعد في التعامل مع رغبتك الشديدة في تناول الأطعمة.
 
هل تحلمين بشيء حلو؟ جربي الشوكولاتة الداكنة (السوداء)، إنها غنية بالمغنيسيوم الذي بدوره سينظم السكر في الدم لديك وسيشعرك بأن ما تتمنينه قد لبي.

0
لا يوجد تصويت بعد