سلسلة رمضان: مريض الأنيميا والصيام

صورة فريق أحلى حياة
سلسلة رمضان: مريض الأنيميا والصيام

تعتبر الأنيميا حالة مرضية تنتج من نقص في عدد أو نوعية كرات الدم الحمراء، ويعتبر سوء التغذية من أهم الاسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالأنيميا. وتنقسم الأنيميا إلى نوعين وهم:

  • النوع الأول: وهو الذى يصيب الإنسان غالبا نتيجة لوجود سوء تغذية سواء من الناحية الكمية أو الكيفية، أو بمعنى آخر فإن الفرد لا يأخذ حصته اليومية الكافية من بعض العناصر الغذائية الهامة لجسمه كالحديد وحمض الفوليك. مما يؤدي إلى ضعف الجهاز المسؤول عن إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • النوع الثاني: وتحدث الإصابة به في حالة قيام الجسم بإنتاج كرات دم حمراء غير ناضجة أو مشوهة، كما هو الحال في حالة التعرض للإشعاع أو بعض المواد الكيميائية الضارة، وقد يرجع الأمر لعامل الوراثة في بعض الأحيان.

ويشعر مريض الأنيميا عموما بنقص الأكسجين وصعوبة التنفس، ولا سيما في حالة بذل أي مجهود حتى ولو كان بسيط، كما يعاني من عدم القدرة على العمل بكفاءة، وتدهور تركيزه الذهني، وميله الدائم إلى النوم بإستمرار. ويستطيع الطبيب معرفة ما إذا كان الجسم يعاني من نقص الحديد وبالتالي الإصابة بأنيميا سوء التغذية عن طريق فحص خلايا كريات الدم الحمراء بالميكروسكوب، والتي تكون في هذه الحالة ذات لون أحمر باهت وصغيرة الحجم.

وينبغي على مريض الأنيميا في الشهر الكريم أن يهتم بالأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء والكبدة والعسل الأسود والخضروات الطازجة، كما ينصح بإضافة عصير الليمون إلى طبق السلاطة، لأهميته في تحويل الحديد ثلاثي التكافؤ إلى ثنائي التكافؤ، والذي يفيد الجسم بنسبة أكبر.

ويعتبر التمر من أهم الأطعمة الغنية بالحديد على مائدة رمضان، ويراعى تناوله في بداية الإفطار، مع عدم تناول الشاي عقب تناول وجبة الإفطار مباشرة، حيث إن هذا الأمر من العادات الغذائية الخاطئة حتى في الأيام العادية، وذلك لأن الشاي يرسب عنصر الحديد بالجسم، ويمنعه من الإستفادة من الأطعمة التي نتناولها، وبالتالي فقدان كمية كبيرة من الحديد التي يحتويها الطعام.

أما في وجبة السحور فيجب أن يكون هناك تنوع في الطعام، إذ ينبغي أن يتناول مريض الأنيميا البيض المسلوق، الفول، الخبز، الجرجير، والسلطة الخضراء. ولا مانع من أخذ قرص حديد بعد السحور في حالات الأنيميا الشديدة.

وختاما، ينبغي على مريض الأنيميا تجنب أي نشاط بدني عنيف أثناء ساعات الصيام، مع الحرص على الحصول على ساعات كافية من النوم والراحة.

د. رامي شهاب الدين

 

0
لا يوجد تصويت بعد