عشر أعشاب وتوابل تساعدك على فقدان الوزن

صورة ليما علي عبد
المؤلف: 
عشر أعشاب وتوابل تساعدك على فقدان الوزن

هل سبق وأن جربت ملل الحمية؟ حسنا، إن الأعشاب والتوابل هي أسهل الطرق وأكثرها صحة لجعل قطعة الدجاج منزوعة الجلد والعظم أكثر إثارة. "وماذا أيضا، العديد من الأعشاب والتوابل تقدم فوائد صحية مثل فقدان الوزن ومحاربة الأعراض الالتهابية وخفض مستويات الكوليسترول والسكر وحتى محاربة الخرف إذ إن استخدامها بدلا من الملح يعزز من صحة القلب ويقلل من احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية. لا يوجد هناك أعشاب أو توابل سحرية تساعدك على فقدان 5 كيلوغرام مرة واحدة، لكن بعضها يقدم فوائد تنحيفية فريدة، مثل رفع الأيض بعض الشيء، أو المساعدة في درء الجوع أو موازنة مستويات السكر في الدم.

نقدم لكم اليوم مجموعة من هذه الأعشاب والتوابل:

  1. نبات الحلبة: إن نبات الحلبة هي من التوابل وتستخدم بشكل واسع في المطبخ الهندي فضلا عن الأطباق شمال الإفريقية وشرق الأوسطية. " إن كنت تتوق إلى الأطعمة الدسمة، فإن بودرة الكاري تساعد في قمع هذا التوق، إذ يحتوي بهار الكاري على نبات الحلبة، التي تساعد أيضا في السيطرة على مستويات السكر في الدم،لذا اجتمع أخصائيو التغذية على قول. إن نبات الحلبة يحفز الإنسولين ويبطئ من امتصاص السكر في المعدة، ما يقلل من مستويات السكريات لدى مرضى السكري. وكمكمل، فإن بذور نبات الحلبة تستخدم كعلاج الكوليسترول المرتفع والسكري. قم بإضافة قبضة منه إلى اللبن اليوناني واستخدمه كغموس لذيذ لشرائح الخيار أو الفلفل الطازج.
  2. الكمون: يكشف بحث جديد عن أن الكمون قد يكون مساعدا طبيعيا على فقدان الوزن، ومساعِدا على التقليل من الدهون الجسدية. "إحدى الدراسات وجدت أنه حتى كان بنفس فعالية دواء تخفيض الوزن أورليستات. فإن لم يكن هذا سببا كافيا لإضافته إلى رف توابلك، فقد أظهر أيضا أنه يقلل من الكوليسترول والدهون الثلاثية، وفي دراسة  لمعرفة دور التوابل في تخفيف الوزن، وجد الباحثون أن النساء زائدات الوزن أو البدينات اللواتي استهلكن أقل من ملعقة صغيرة بقليل من بودرة الكمون في اليوم الواحد (أو 3 غم) فقدن 1 كيلو ونصف أكثر مقارنة بالمجموعة التي لم تتناول الكمون خلال مدة مقدارها 3 أشهر. بالإضافة إلى ذلك، خلال نفس الأشهر الثلاثة، انخفضت النسبة المئوية لدهون الجسم لدى المجموعة التي تناولت الكمون بنحو 14.6% أي بنحو 3 مرات أكثر من المجموعة التي لم تتناوله (4.9%). قم بإضافة ملعقة صغيرة من الكمون إلى الحمص، فهذه الإضافة قد تمنحك شعورا بالشبع لمدة أطول.
  3. إكليل الجبل: هذه العشبة موافق عليها في ألمانيا لعلاج الأمراض الهضمية، وتستخدم منذ سنوات لفوائدها الطبية. ويُعتقد حديثا أن إكليل الجبل يساعد على درء الجوع وقد يساعد في تخفيف الوزن. "إكليل الجبل غني طبيعيا بحمض الكارنوسيك، وهو مادة تمنع الوزن المفقود من العودة عبر تثبيط تشكل الخلايا الدهنية. كما وأنها تساعد العضلات على امتصاص الجلوكوز، ما يساعد في تخفيض مستويات السكر في الدم، ومن المحتمل أن يخفف من الجوع. بإمكانك استخدام أعواد إكليل الجبل والطبخ بها بأساليب مبتكرة، كاستخدامه كأسياخ للكباب مثلا. جرب إضافة أوراقه للبطيخ أو الشمام.
  4. الخردل: بذور الخردل، وهي تلك البذور المستديرة لنباتات الخردل المتنوعة، تقوم بشكل طفيف بتعزيز أيضك. الخردل يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية. في دراسة، قام باحثون بإطعام متطوعين وجبة احتوت على أقل من 28 غرام بقليل من الخردل. بعد ذلك، ارتفع حرق السعرات للمتطوعين ل 4 ساعات. بالإضافة إلى ذلك، فعلى عكس العديد من التوابل عالية السعرات، فالخردل يحتوي على 3 سعرات حرارية فقط في كل ملعقة صغيرة، ما يساعد على الحفاظ على الحصول على مقادير منخفضة من السعرات. ولإضافة المزيد من الخردل لوجباتك، قم بخفقه في صلصة الخل المفضلة لديك وضع رذاذا منه في الشطيرة أو السلطة أو الفاصوليا الخضراء المطبوخة أو البروكلي..
  5. الفلفل الأسود: وهو أحد أكثر التوابل استخداما، تشير الأبحاث إلى أن نفس المكونات الموجودة في الفلفل الأسود التي تجعلك تعطس قد تساعدك أيضا على فقدان الوزن. أشارت دراسة أولية أجريت على خلايا الفئران، إلى أن البيبيرين، وهو المكوِّن ذو الطعم اللاذع في الفلفل الأسود، يتعارض مع تشكل خلايا دهنية جديدة. يعتقد الباحثون أن البيبيرين بإمكانه تفعيل عملية أيض متسلسلة تساعد الدهون على البقاء في دورها الاعتيادي؛ ومع ذلك، فإن الدراسات البشرية لازمة لتأكيد ذلك. وبصرف النظر عن ذلك، فكمحسّن للنكهة خال من السعرات الحرارية ومتواجد بسهولة، فإنه بالتأكيد يمثل طريقة ذكية لتتبيل الطعام.
  6. الزنجبيل: يستخدم الزنجبيل منذ عقود في علاج الغثيان ومشاكل هضمية أخرى، وقد حصل حديثا على الانتباه كمساعد على فقدان الوزن. "الزنجبيل هو كابت طبيعي للشهية، يساعدك على الشعور بالشبع فتأكل أقل بشكل عام. يرى الباحثون أن الزنجبيل يصنع توليد حرارة، وهو نشاط يساعد على حرق المزيد من الدهون. ومع ذلك، فهناك حاجة لدراسات على البشر للتأكد من هذه النتائج كون فوائد الزنجبيل الخافضة للوزن تمت مشاهدتها في دراسات أجريت على الحيوانات. وبصرف النظر عن الدرجة التي قد يقلل بها الزنجبيل من وزن الجسم، فإنها أسلوب صحي لتتبيل وجبتك. استخدم كمشة من الزنجبيل المسحوق لتحلية وجبة الشوفان بدلا من السكر أو العسل.
  7. الكركم: منذ 4000 عام والكركم يستخدم في علاج مجموعة متنوعة من الحالات، منها التهاب المفاصل، والمشاكل الهضمية، والالتهابات وبعض السرطانات. من المُعتقد أن الكيماويات الموجودة في الكركم تساعد على التقليل من الانتفاخ (أو الأعراض الالتهابية)، والذي قد يكون له فوائد متعلقة بتخفيف الوزن. ظهر في بعض الدراسات على الحيوانات، أن التأثيرات المضادة للأكسدة والمضادة للأعراض الالتهابية التي أظهرها الكركمين، وهو صبغة صفراء تستخلص من توابل الكركم، قد تقلل من كتلة الجسم وتزيد الأيض. بالتأكيد، التجارب البشرية مطلوبة للتحقق من هذا. وللاستخدام في الطبخ، يضيف الكركم رائحة ونكهة دافئة وأرضية لأطباق الدجاج، والمأكولات البحرية والخضار، من ضمنها الكاري والصلصات.
  8. الثوم: من المعروف بأن للثوم العديد من الفوائد الصحية، فهو قادر على تخفيض ضغط الدم، ومحاربة الأعراض الالتهابية، وخفض احتمالية الإصابة بمرض القلب، واحتمال أيضا أن يقي من الفصال العظمي. الآن، قد يساعد الثوم بالسيطرة على وزن الجسم أيضا. ففي دراسة ظهر أن إطعام الفئران الثوم لمدة 7 أسابيع قلل من مخزون الدهون ووزن الجسم لديهم، بالإضافة إلى أنه قلل من تأثير الحمية غير الصحية على قيمة الدم والكبد. وللحصول على أفضل النتائج من الثوم، قم بسحق ثوم طازج واتركه في درجة حرارة الغرفة لمدة 10 دقائق على الأقل من الطبخ به. فهذا سيمنح الإنزيمات التي علقت في الثوم القدرة على الانطلاق ويساعده على الاحتفاظ بما يصل إلى 70% من المركبات المفيدة في الثوم مقارنة بالطبخ به بعد السحق مباشرة.
  9. القرفة: تعد القرفة شهيرة بين كلٍ من الأطفال والبالغين يسبب رائحتها ونكهتها الحلوة، كما وأنها مفيدة للصحة عبر منح تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للأعراض الالتهابية ومضادة للميكروبات. فضلا عن ذلك، فإن الأبحاث تشير إلى أنها قد تساعد في السيطرة على مستويات السكر. وتحسن القرفة من مستويات السكر لدى الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري، وهذه ليست فائدة مباشرة لفقدان الوزن، لكن العديد من مصابي النوع الثاني من مرض السكري يحتاجون للسيطرة على مستويات السكر في الدم لديهم بعناية. القرفة  ليست جيدة فقط للخبز، وإنما أيضا قم برشها على طبقك الصباحي من الشوفان، أو اللبن, أو الجبن، أو أطباق الفاكهة أو خليط الفواكه المجففة مع المكسرات. ونقترح استخدامه في الأطباق اللذيذة، مثل أطباق الكاري واللحم مع الخضار.
  10. الفلفل الحار: إن لم تكن معتادا على تناول الأطعمة ذات التوابل، فزيادة الحرارة تساعدك في مجهودك الخاص يفقدان الوزن. "الفلفل الحاروهو أحد مصادر الكبسائسين، وهي مادة كيميائية نباتية ذات تأثيرات واقية من السرطان، ومضادة للأعراض الالتهابية ومسكنة للآلام، كما وأنها تزيد من الشعور بالشبع، وهذا بدوره يساعد في التخفيف من تناول الطعام بشكل عام. وقد وجدت دراسة أجريت في جامعة بوردو أن نحو نصف ملعقة صغيرة من الفلفل الحريف ساعدت بالغين ذوي أوزان طبيعية على حرق نحو 10 سعرات أكثر خلال مدة مقدارها 4 ساعات مقارنة مع من تناولوا الوجبة نفسها من دون هذا الفلفل. كما وأن الشهية انخفضت أكثر شيء لدى الأشخاص الذين ذكروا أنهم لا يتناولون الأطعمة المتبلة. ولإشعال مجهوداتك المتعلقة بفقدان الوزن، أضف الفلفل الحار للمقبلات المقلية المفضلة لك، والطبخ بشكل عام.
0
لا يوجد تصويت بعد