الحفاظ على اللياقة البدنية في رمضان

الحفاظ على اللياقة البدنية في رمضان

يمر شهر الصيام بصعوبة على العديد من الناس، ولا سيما الذين يتسم طابع حياتهم العملية بالمجهود البدني الشاق، مما يستلزم الحفاظ على اللياقة البدنية أثناء صيام الشهر الكريم، ويعتبر هذا الأمر من رابع المستحيلات بالنسبة لقطاع عريض من الناس، لكن من خلال بعض الإحتياطات والتدابير يمكننا صيام الشهر الكريم دون وجود أية مشاكل صحية تذكر. وإليكم بعض هذه النصائح:

  • ينبغي شرب كميات كبيرة من الماء بعد الإفطار، فالماء يجنبك الشعور بالإرهاق كما يعمل على ضبط كفاءة وأداء الدورة الدموية. ويفضل أن تكون كمية الماء حوالي 5 – 6 لترات حتى وقت الإمساك على أن تشرب ما لا يقل عن لتر كامل من الماء خلال الساعة الأخيرة قبل الصيام.
  • ينبغي الحرص على تناول الكربوهيدرات طويلة السلسلة والتي تحتاج إلى وقت طويل لإمتصاصها، ومن أشهر هذه الأطعمة البطاطا والبطاطس علاوة على الذرة.
  • ينبغي عدم تأخير الإفطار، والحرص على شرب كمية كبيرة من الماء بحيث لا تقل عن لتر ونصف اللتر خلال الساعة الأولى من الإفطار.
  • تجنب المأكولات ذات المحتوى العالي من الدهون أثناء السحور، وكذلك تجنب الإفراط في المأكولات ذات المحتوى العالي من السكريات عموما.
  • ينبغي الحصول على ساعة من النوم على الأقل نهارا أثناء الصيام بسبب طول فترة الصيام حالياً، فلقد أشارت الدراسات الحديثة أن الصيام قد يلقي بظلاله على الحالة الذهنية والبدنية كذلك، وبالتالي فإن ساعة واحدة من النوم كفيلة بإعادة شحن الطاقة وإستعادة اللياقة.
  • ينبغي الإبتعاد عن الشاي والقهوة أو أي أطعمة أو مشروبات تحتوي على الكافيين، فمثل هذه الأشياء ذات تأثير مدر للبول مما يؤدي إلى الشعور بالعطش الشديد أثناء الصيام.

وختاما. ينبغي أن تتصرف بحكمة وحرص أثناء اليوم، بحيث تقلل من أي مجهود بدني من شأنه أن يؤدي بك إلى حالة من الإرهاق الشديد، وإن كان ذلك متاحا يمكنك تأجيل أي عمل شاق لما بعد الإفطار.

0
لا يوجد تصويت بعد