أنا من يجني الأموال، لا تقولي لي كيف أنفقها

صورة فريق أحلى حياة

العديد من النساء فى العالم العربى تستمع الى هذه المقولة كثيرا (أنا من يجني الأموال لا تقولي لي كيف انفقها) ,ربما ليس أنتي أو قد تكوني أنتي. وإن كنت أنتي فاعلمي أنك قد تكوني ممن يثقلون أزواجهن بعبئ جديد على أعبائه التي يلاقيها في عمله.

فعندما يأتي الزوج من عمله إلى البيت يكون مرهقا كثيرا وفي داخله بركان من التعب والهموم التي يريد أن يزيحها بمجرد دخوله المنزل وتزال ايضا عندما يجد بيته سعيدا ولا يوجد احد من عائلته متعثر في أي شيء. فلا تكثري من همومه وخصوصا بالتدخل فى الامور المالية. ما دام رب البيت قد وفر الراحة لك ولجميع طاقم اسرته، فلا تقعي في تلك الحفرة التى تقع فيها الكثيرات اللواتي لايتقن فن التعامل مع ازواجهن.

فما رأيك ان تستخدمي ذكاءك ولو لثانية او تصمتي للحظات او تسكتي الصوت الذي يناديك من داخلك الذي يقول لك (أنه مبذر، ما يحتاجه البيت.. والخ ). أسكتي هذا الصوت اللئيم صوت الشيطان الذي يريد ان يخرب بيتك.

الأخت الغالية، أرجو منك أن تمرني نفسك على الا تتدخلي فى شؤون زوجك المالية، واتركيه يتصرف كما يشاء، إلا فى حالة واحدة والتي يجب ان تتدخلى فيها، وهى إنفاقه فيما حرم الله، فيجب عليك حينها إيقافه. أما مادام يتقي الله فلا تزعجيه لتجعلي حياتك تمر بسلام.

نصائح
1- اجعلي بيتك ينبض بالحياة بعدم ازعاجك لزوجك.
2- اصمتي لدقائق قبل التحدث الى زوجك فى اي امر مالي واستخدمي ذكاءك.
3- لا تجادلي ولا تناقشي إلا اذا رأيتي ما يغضب الله.

0
لا يوجد تصويت بعد